قصص أطفال جميلة جدا ومفيدة 2020
U3F1ZWV6ZTQxMDIyNDYzOTc0MTM4X0ZyZWUyNTg4MDUxNzUyMjcwMQ==

قصص أطفال جميلة جدا ومفيدة 2020

قصص أطفال جميلة جداً ومفيدة 2020

قصص أطفال جميلة





المحتويات:-

قصص الأطفال

قصص أطفال جميلة جداً

-*قصة ابن الفلاح

-*قصة السلحفاة البائسة

-***قصة التاجر المخادع


قصص الأطفال

قصص الأطفال دائماً للقصص تأثير في ذهن وبال الصغير منا والكبير فما بالنا لوكان منذ 

أظافرة بعمر العشر سنوات وقريب من هذا العمر من هنا يبدو التأثير كبيراً لأنه الأساس 

الذي يتربى عليه ويبني معلوماته وذلك يجب على كل أب وأُم وأُخص بالذكر الأُمهات هُنً

صانعات الأجيال وبالتالي عند تعليم وتدريب الطفل على قراءة القصص يستغل بذلك حُب 

الطفل لسماعها يتعلموا بذلك سلوكيات وتعاليم مثل تعاليم ديننا الحنيف نرضاها لهم تنمي 

أفضل الخصال فيهم من شجاعة وصدق وكرم.....الخ بالتالي نعزز جيلاً قوياً قادراًعلى 

تحدي صعاب الحياة والمستقبل ومواجهة ما سوف يقف أمامهم من صعاب ومحن جيلاً 

قوياً بما تعنيه الكلمة من معنى، صادق وفي مع ربه ودينه والولاء لهم ، يعرف معنى بر 

الوالدين، يعرف معنى مكارم الأخلاق ، نعرف معنى أن ندافع عن بلدي... وغيرها الكثير

وبالتالي فهي مصلحة الجميع ، قوة الجيل الصاعد ، وكما نعرف على سبيل المثال أن 

هناك قصص تسرد من الماضي الجميل .تكون شبيهه للسلف الصالح أو الأولياء الصالحين

تحمل عبر ومعاني سامية نحتاجها الأن لأننا نفتقرها للأسف في زماننا هذا ..........

جيلنا الصاعد هو رأس مالنا فيجب علينا استثماره وتطويرة.


قصص أطفال جميلة جداً




*قصة ابن الفلاح


كان يا مكان في سالف العصر والأوان كان هناك مزارعٌ صغيرٌ يعمل بالأرض مع والدة، 

كان هذا المزارع الصغير نشيطاً جداً يقوم بأعمال الأرض كاملة دون مساعدة من إخوته!

يحب الأرض كثيراً ويعشق العمل بها ، يستيقظُ كل صباح في ساعات مبكرة يقوم بإطعام 

الأغنام وسقيها ، ومن ثم الذهاب مع أبيه للأرض للعمل بها ، فيقومون بتنظيفها كل أسبوع

وسقيها حسب الفصل السنوي ، وهذا يختلف الشتاء عن الصيف!

وكذلك السقي يختلف سواء كان أشجار أم نباتات حقلية، لنأخذ على سبيل المثال الأشجار 

في فصل الصيف يتم سقايتها كل أسبوع مرة أو مرتين وفي الشتاء مثل أشجارالزيتون فهي

تعتمد على مياه الأمطار، ويمكن سقيها بالماء كل عشرة أيام أو اسبوعين.

أما المحاصيل الزراعية مثل البندورة فهي تسقى في الصيف يومياً.

وفي أحد أيام الشتاء شحت الأمطار ، وقلت المياه؛ لا بل جفت الأشجار طوال أربعة أشهر 

ونصف لم ينزل نقطة أمطار واحدة على أشجار الزيتون التي يعتني بها الفلاح سمير وابنه 

معاوية.

قرر معاوية مخاطباً والده بأنه سوف ينزل للأغوار لإستئجار قطعة أرض مزروعة 

محاصيل زراعية؛ فال والد معاوية: يا بني لا تذهب فإنك لا تعلم لعل الله يحدث أمراً!

ابقى بجواري لعل ساعة فرج قادمة بإذن الله، لكن معاوية رفض ، وقال: انت تعرف يا 

أبي فالزراعة ورعاية الأشجار والارض والمحاصيل هي كل عمري ، فأنا أعشق هذا 

العمل. وبعد اسبوع من البحث وجد معاوية قطعة أرض زراعية مليئة بالكوسا وغيرها..

فقام معاوية بسقي المحاصيل الزراعية كل أربعة أيام عن طريق التقطير، إلى أن بدأت

المربعانية فقد ضربت وأتلفت جميع المحاصيل الزراعية لأرضه والأراضي الزراعية 

المحيطة، فرجع لوالدة حزنان يائساً قال له والده:رحلة النجاح لا تتطلب البحث عن ارض 

جديدة ولكنها تتطلب الاهتمام بالنجاح والرغبة في تحقيقه والنظر إلى الأشياء بعيون جديدة.


**قصة السلحفاة البائسة




كان هناك سلحفاة اسمها "ملساء"تسير وحيدة في حديقة منزل أبا هاشم بمفردها دون رفقة 

أحد! وللأسف كانت جميع الحيوانات تكرهها ولذلك فهي تبغضها جميع الحيوانات التي 

تعيش في الحدائق مثل القطط والقنفذ والحلزون كل حسب طبيعة ومكان عيشه سواء 

براري أو حدائقٍ منزلية ،فقد كان يغطي جسمها من الخارج جسم صلب. فقد كانت جميع

الحيوانات تتمنى أن تتحدث معها وهم يرونها! لكن للأسف الجسم الصلب هذا حال بينهم

وبين التحدث معها.

ومنذ ذلك الحين كانت جميع الحيوانات التي ذكرت سالفاً ، تحقد عليها أشد الحقد وتبتعد 

عنها وتحاول ألا تكلمها أبداً وألا تلعب معها .

وذات يوم حاولت السلحفاة "الملساء" التحدث مع القطة إلا أن القطة تظاهرت بعدم سماع

صوتها ! وقامت بالتسحب رويداً رويداً والبقاء في مكان بعيدٍ عنها.

وهنا كانت صدمة السلحفاة "ملساء" وأصبحت حزينة جداً ، يملىء قلبها الحزن والضجر!

إلى أن رأها القط ذات يوم وجهها عبس، فتذكر تصرفه معها ، فقام بإقتراح أن تبقى 

صديقة له ، على الدوام من دون أن يؤذي مشاعرها، ففرحت السلحفاة " ملساء " بذلك 

وسرت كثيراَ ، بإقتراح القطة.

وذات يوم رأت السلحفاة "ملساء" القنفذ بدر حزيناً وحائراً!

فقالت: قنفوذ يجلس وحيداً دون مرافقة أحد! أو حتى طعام بجواره فذهبت السلحفاة "ملساء"

وأحضرت له كمية من العشب لا بأس بها لتطعمه، فأستغرب القنفذ قنفوذ مما فعلته السلحفاة

"ملساء" وقدم الإعتذار لها لأنه كان يستهزء بها لأنها بطيئة وتحمل جسماً صلباً لاأحد 

يطيق رؤيتها، فسامحته السلحفاة "ملساء".وبذلك أصبحت الحيوانات في تلك الحديقة 

صديقات.

إقرأ أيضا:

***قصة التاجر المخادع




كان هنالك تاجر يبيع الحيوانات يعيش في قرية تدعى قرية "التجار" وكان يمتلك كلباً يريد 

أن يبيعه لأنه مصابٌ بالسعال ، كان بين الحين والآخر يسعل! فأراد ذلك التاجر بيع هذا

الكلب لقرية " التجار" وفي أحد الأيام وهو في طريقة صادفه في الطريق أشطر تاجر على

الإطلاق .

كان التاجر قد وضع قطعاً ذهبية في جوف الكلب ، كلما يسعل تتساقط هذة القطع الذهبية

موهمة من يشاهدة بأنه يتساقطُ ذهباً، والهدف هو بأن يتشاجر التجار عليه، ويبيعه للسعر

الأعلى!

وفي الطريق وجد رئيس التجار وأمهرهم؛ وإذ بالكلب يسعل وتتساقط القطع الذهبية!

فهرع التاجر منذهلاً وقال: ويحك من أين لك هذا الكلب ؟سوف أشتريه منك.

رفض التاجر بيعه، رئيس التجار بإغرائه بأربعمة درهم.

فأبى بيعه وقام بالتغلي بهدف رفع السعر أكثر وأكثر ، فقال رئيس التجار: لك مئة رهم 

وأعطيني كلبك؟ 

فوافق التاجر أخيراً.

وعندما أخذه رئيس التجار وأول ما وصل بيته ، تفاجىءبسعال الكلب وأن لا يوجد هنالك

أي قطع نقدية، فقد كان التاجر قد أخاط بفرو الكلب قطعة قماش تحت رقبة الكلب تتساقط 

منها القطع الذهبية كلما سعل ذلك الكلب!

فجن جنون رئيس التجار وقام بتطويق القرية خوفاً من هرب ذلك التاجر بالنقود دون أن

يأخذ جزائه ، جراء فعلته الشنيعة هذة.

وأخذ أصحاب القرية جميعاً يبحثون عنه حيث أطلقوا عليه لقب اللص النصاب!

وأخيرا لم يبقى مكاناً لم يقوم رجال القرية بالبحث عنه إذ وجدوه بغرفة أسفل منزله

وقاموا بتسليمه لقاضي البلدة، وأخذ القاضي للإنصات لكلام الجاني والمجني عليه في

قضية النصب هذة وأخذوا على عاتقهم أن لا يكلموه ولايبعوه شيئاً وان لا يشروا أي شيء 

منه فهو نصاب فسيجري ذلك في عروقه ما بقي حي.

إقرأ أيضا:

وإلى هنا أعزائنا ومتابعين موقعنا قد أنتهت مقالنا لهذا اليوم قصص أطفال جميلة ومفيدة، 

في موقعنا موقع قصص أطفال جميلة وجديدة 2020، نتمنى أن نكون قد وفقنا في هذا 

المقال الممتع الشيق، انتظرونا في مقال قادم، وإلى هنا نودعكم والسلام عليكم ورحمة الله 

وبركاته.

في قصص مفيدة وجميلة للأطفال.


شاهد أيضا





.





























دائما للقصص تأثير كبير  في ذهن وبال الصغير منا والكبير  فما بالنا لو كان منذ حداثه اظافره بعمر العشر سنوات وقريب من هذا العمر من هنا يبدو التآثير كبيرا لانه الأساس الذي يتربي عليه ويبني معلوماته لذلك يجب على كل ام واب واخص بالذكر الأمهات هن صانعات الاجيال وبالتالي عند تعليم وتدريب الطفل على قراءه القصص يستغل بذلك حب الطفل لسماعها يتعلموا بذلك سلوكيات وتعليمات نرضاها لهم تنمي افضل الخصال فيهم من شجاعه وصدق وكرم ...الخ بالتالي نعزز جيلا قويا قادرا على تحدي صعاب المستقبل ومواجهة ما سوف يقف أمامهم ن صعاب ومحن جيلا قويا بما تعني من كلمه صادق وفي مع ربه ودينه والولاء لهم يعرف معنى بر الوالدين يعرف معنى مكارم الأخلاق يعرف معنى ان ندافع عن بلدي .وبالتالي هذه مصلحه الجميع القويه الجيل الصاعد وكما نعرف على سبيل المثال ان هناك قصص تسرد من الماضي الجميل تكون شبيه للسلف الصالح او الأولياء الصالحين تحمل عبر ومعاني ساميه نحتاجها  الان لأننا تفتقر ها للاسف في زماننا
جيلنا الصاعد هو رأس مالنا ف يجب علينا استثماره وتطويره.

فعلينا أن نعلم أطفالنا سلوكيات جديده وبالتالي بناء الجيل ليرفع ب الامه لتصبح هي أرقى أمم العالم.

تعليقات
6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة