قصص اطفال جديدة تعلم إبنك حكمة جديدة يومياً
U3F1ZWV6ZTQxMDIyNDYzOTc0MTM4X0ZyZWUyNTg4MDUxNzUyMjcwMQ==

قصص اطفال جديدة تعلم إبنك حكمة جديدة يومياً

قصة اليوم قصة جميلة من قصص اطفال جديدة، بعنوان الحظ الجميل

قصة نادرة وفيها نوع من الطرافة والتشويق قدمناها لإبنك لكي يتعلم طفلك ، حكم جميلة ومفيدة للغاية أثناء سرد القصة..عزيزي القارىء لو كنت من زوار موقعنا وتبحث دائماً عنة كل ما هو جديد ومتجدد عن قصص اطفال جديدة ترويها لطفلك قبل النوم، يمكنك زيارة موقعنا قصص اطفال جميلة وجديدة2020.بشكل يومي لقراءة أفضل القصص وأكثرها تشويقاً قصص اطفال.

قصص اطفال جديدة2020
يحكى أنه في أحد الأزمنة القديمة كان هنالك أميراً يحكم  بلدة في إحدى الإمبراطوريات في ذلك الزمن القديم ، عرف بنبله وصدقه في ذلك الزمان، وفي يوم من الأيام شاهد احد الحراس وأحد خدمه بينهم مشاده كلامية قوية وصوتهم يعلو بالصراخ، فأمر أحد رجاله أن يحضرهم الإثنين ليرى ويحقق ما يجري بينهم وما السبب في ذلك الخلاف، فقال الحارس: كنا يا سيدي نتناقش حول ما أن كان هناك ما يسمى بالحظ أم لا! واختلفنا على هذا القول ولم نتفق بأن نصل إلى نتيجة مجدية ، فأحكم أنت بيننا يا سيدي ، رد خادم الأمير وقال: نعم يا سيدي أحكم أنت فيما بيننا ،فقال الأمير: حسناً.
سوف أفكر في موضوع ما لكي يحكم بينكم إما الحارس يقنع الخادم بأن هنالك حظاً جميلاً أو العكس من ذلك الخادم يقنع الحارس بأن لا يوجد هنالك ما يسمى بالحظ الجميل حسب وجهات نظر كل منهما لللآخر، قال الأمير لكل من الخادم والأمير إنصرفا الأن ، وموعنا في الصباح إمنحاني بعض الوقت لأفكر جيداً وغداً في الصباح سيكون كل شيء جاهزاً وعلى ما يرام فأذهبا الأن تصبحا على خيرهذا ما قاله الأمير  حينما أذن لهما بالإنصراف.


قصص اطفال جديدة2020
وأخذ الأمير يفكر طوال الليل ولم ينم دقيقةً واحدة حتى، وفي صبيحة اليوم التالي ظهرت الشمس وطلع النهار وأمر الأمير إحدى معاونيه على أن يجلب كل من الحارس والخادم لديه في الحال ، فتم تنفيذ أمره فوراً ، فقال الأمير سوف نذهب سوياً لإصطياد الأسماكفي بركة صغيرة كنت قد جهزتها إستعداداً لهذا اللقاء أخذنا عينة من الأسماك ووضعناها ببركة صغيرة بعد أن قمنا بإطعام هذة الأسماك مسبقاً بطعمها بعض الجواهر الثمينة جداً لبعضٍ 




 من الأسماك فقط والتي لا تؤذي ولا تقتل السمكة ، ،ومعكما أيها الحارس وأيها الخادم وقت محدد لإصطياد هذه الأسماك ، فقد قمنا بتجهيز الصنارة لكم والطعم اللازم للإصطياد ،فهنيئاً لمن يصطاد الأسماك التي بها الجواهر فهي حلالٌ له مني ، وبذلك هو يكون صاحب الحظ الجميل وإن لم يصطاد أياً منكما ولا سمكة تحوي على جوهرة حينها نقول بأن لا يوجد هناك ما يسمى بالحظ 
 أو يكاد ينعدم أو يظهر صدفةً للبشر فهيا تعالوا لتبدؤا الصيد ، فلا

قصص اطفال جديدة2020  

فهنالك وقت محدد مدروس مع مساحة البركة وعمق وكمية تلك المياه وكذلك مع حبات الجواهر التي في جوف تلك الأسماك كله مدروس بعناية حتى لا نقع بخطأ ودقت العملية حتى نحكم بنزاهة ،
فهيا لنبدأ ، أخرج كل من الحارس والصياد الصنارة والطعم بنفس التوقيت وكان الوقت الساعة الثالثة ونصف عصراً والوقت المحدد للإصطياد هو 45 دقيقة فقط ، وفجأة أصاب ذلك الأمير صداعٌ قوي والسبب على الأرجح أنه لم ينم في تلك الليلة وهو يفكر بموضوع كلا الرجلين الحارس والخادم فقد إنتاب الأمير إنزعاجاً من صوتهم المزعج في تلك الليلة وعقد النية على حلها ، فقام مساعد الأمير بإحضار كرسي له ليجلس فقد غلبه النعس وأصابه النعاس الشديد بسبب السهر طوال تلك الليلة تجهيزاً للحكم بين كل من الحارس والخادم، بدأ الصيد إصطاد الخادم أول سمكة ،ثم تبعه الحارس 

قصص اطفال جديدة 2020
إضافة شرح





وإصطاد سمكتان ، ومن ثم حاولا الصيد وانتظار الأسماك لتمسك 

بالطعم وحاولا وأكملا مسيرتهما بالإصطياد فقد إصطاد الخادم 

كذلك سمكة ثانية فأصبح متساوي بالعدد مع الحارس ، مرت نصف 

المدة الزمنية المحددة للإصطياد ، وهما مستمرين بعملية الصيد

 ، فزاد تعب وإرهاق ذلك الأمير المسكين الطيب ، فأخذ كل من

 الحارس والخادم بالإرتباك والشعور بالخوف وتسارع دقات القلب 

لهما خوفاً على الأمير لأنهما هما السبب في ما يجري الان ، فأخذ

 ينظر كل منهما للأخر ويحدق به وهما يصطادان ، أمسك الخادم 

بسمكة فاصطادها ثم سمكة أخر ، وكذلك إصطاد الحارس سمكة 

وتليها سمكة أخرى بآخر دقيقة من الوقت المحدد لذلك، وانتهت 

مرحلة الصيد أخيراً بإصطياد كلٍ من الخادم والحارس أربعة 

سمكات ، وذهبوا جميعاً مع الأمير لقصره ليقوموا جميعاً بتفحص 

الأسماك ، واحدة تلو الأخرى ، فقام الأمير وشق أجساد السمك

  سمكةً تلو الاخرى وتفتيشها جيداً ومرت الأولى والثانية لم يجدا 

شيئاً بداخلهم ثم الثالثة... والسابعة كانت سمكة الخادم وإذ وجدوا

 جوهرة واحدة فقط ، والسمكة الثامنة والأخيرة لم يجدوا بها شيئاً .

وكانت كذلك للخادم أما الحارس فقد إنتهى الملك من تفتيش جميع 

سمكاته التي اصطادها ولم يجد ولا جوهرة ،وبهذا تيقن الحارس بأن 
هناك ما يسمى بالحظ وقال : الأمير للحارس والخادم وهومبتسماً 

ومستغرباً ها أنت لم تكن تؤمن بالحظ ولا بوجوده فسبحان الله هو 

إعتقاده جازم وأنت صاحب الحظ الجميل ، فأما الحارس فسوف 

أعطيه عشرة دراهم لفطنته وسؤعة بديهته وثقته بنفسه ، وأما أنت 

فالجوهرة لمن وجدها كما اتفقنا ، وأمر الأمير عشرة من رجاله 

يقومون باصطياد جميع الأسماك التي بقيت بالبركة الصغيرة ليأخذ 

جواهره منها ، ووزع الأسماك على جميع أهل القرية.

إنتهت قصتنا لهذا اليوم متمنين قراءة ممتعة لقراء موقعنا المتميز 

قصص اطفال جديدة2020

منتظرين ردودكم فلا تترددوا بمراسلتنا والإتصال بنا .  

تعليقات
3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة