قصص اطفال رائعة قصيرة مكتوبة -قصص اطفال رائعة قبل النوم
U3F1ZWV6ZTQxMDIyNDYzOTc0MTM4X0ZyZWUyNTg4MDUxNzUyMjcwMQ==

قصص اطفال رائعة قصيرة مكتوبة -قصص اطفال رائعة قبل النوم

قصص اطفال رائعة قصيرة مكتوبة

قصة التمساح والعصافير أو طيور (الزقزاق)

قصص اطفال حكايات قبل النوم ،اجمل حكايات اطفال ،افضل حكايات اطفال، افلام كرتون حكايات اطفال ،اجمل حكايات اطفال قبل النوم ،احلى حكايات اطفال، تنزيل حكايات اطفال تنزيل حكايات اطفال مصورة.
 كان هناك في إحدى المستنقعات المائية في إحدى الغابات تمساح يعيش في ذلك المستنقع، كان مستنقع واسع وعميق والغابة ذات أشجار ضخمة وكبيرة ، كان يسكن بعض من هذة الأشجار العصافير








بعض أنوع من الطيور وعصافير الزقزاق التي لا غنى للتمساح عنها.


قصة أطفال رائعة قصيرة مكتوبة.

ذات يوم جاعت هذه العصافير عصافير الزقزاق أو طيور القطقاط ليس لها سبيل أو مهرب للأكل إلى من فم التمساح وتناول بقايا الأكل العالقة بأسنانه فسبحان الله أحسن الخالقين!خلق فأبدع في خلقه فذهبت إلى صديقها التمساح الذي يسكن ب المستنقع تحت شجرتها ،وتركت أبنائها الصغار ينتظرونها ،ينتظرون الأكل الذي قد تجيء به لإطعام صغارها المنتظرة بلهفة .

قصة اطفال رائعة قصيرة مكتوبة.

  وفي أحد الأيام تأخرت كل من أم وأب العصفور الصغير ابن الزقزاق فذهب لأمه بحثاًعنها بالمستنقع وحوله ،وفي نفس الوقت أنهيا كل من أب وأم العصفور الزقزاق تناول طعامه وأخذ حصة صغيرهم وذهبا مسرعين إلى العش لإطعام صغيرهما في هذة الأثناء والعصفور الصغير الزقزاق يحلق فوق المستنقع الذي يعيش به العم تمساح تعب من الطيران فهو لا يزال عصفورا صغيراً لا يقوى على الطيران إذ وقع في المستنقع ،فأسرع العم تمساح وحمله بفمه، عند وصول كل من أب وأم العصفور الصغير زقزاق إلى العش مسرورين بإحضار الطعام لصغيريهما ،لم يجداه في العش فكانا يتمتعان بذكاء عال عرفا أن إبنيهما الصغير العصفور زقزاق قد ذهب إليهما ليبحث عنهما بالقرب من المستنقع الذي يسكن به العم تمساح ليحضرا له الطعام .


قصة رائعة قصة مكتوبة. 
 وفي الحال سألا العم تمساح عن صغيرهما العصفور فقال: لهما خذا هذا هو إبنكما إياكم أن تتركاه وحيدا ب العش وهو جائع بل إحضراه معكما،فقالا: شكرا لك يا عم تمساح لا نستطيع شكرك على صنيعك معنا ف طعامنا كله منك! وأيضا أنقذت أبننا الصغير زقزاق شكراً لله على نعمه علينا ثم شكرا لك يا عم تمساح ، قال: العم تمساح لا تشكراني فأنا أستفيد منكما الكثير لا تنسوا فأنتم تقوموا بتنظيف أسناني من بقايا الطعام فشكراً لكما أنتما الإثنان على صنيعكما معي.


قصص اطفال حكايات قبل النوم،اجمل حكايات اطفال، اجمل حكايات اطفال قبل النوم،احلى حكايات اطفال ،افضل حكايات اطفال، افلام كرتون ،حكايات اطفال، تنزيل حكايات اطفال، تنزيل حكايات اطفال مصورة.

قصة اطفال رائعة قصيرة مكتوبة.

 السمكة والضفدع

في هذة الليلة سوف نقص عليكم أصدقائي قصة جديدة ومفيدة وشيقة وهي من أجمل قصص الحيوانات أرجوا أن تنال إعجابكم ورضاكم ،على أمل أن تستمتعوا بها هذة الليلة شاكرين لكم متابعتنا،ولا تنسوا ختاماً تعليقاتكم حول القصة شاكرين تعاونكم أتمنى ليلة سعيدة وأحلام أسعد.






 يحكى أن في يوم من الأيام كان هناك صياد ينزل للبحيرة التي ب الغابة ليصطاد منها الضفادع في أحد المناطق ب الصين ، وكان كالمعتاد أن يخرج هذا الصياد  ليصطاد ضفدعا أو إثنين ليشويه ويتغدى عليه كل يوم وكما أعتاد، فكانت جميع الضفادع في تلك البحيرة تعيش في رعب دائم من هذا الصياد المستقوي، دائما تقول هذة الضفادع لبعضها يا هل ترى هذا اليوم على من سيقع الإختيار 
وهي ترتعد خوفا ...وذات يوم قررت هذة الضفاد أن تجتمع وقررت بأن تواجه ذلك الإنسان الصياد بمقدمة  البركة لتقترح عليه أنه وفي كل يوم سوف تقوم أحد هذة الضفادع بتسليم نفسها لهذا الرجل الصياد .

قصة اطفال رائعة مكتوبة قصيرة.

وبالفعل واجهته في اليوم التالي عند قدومه للبركة ليصطاد وكالمعتاد وقالت له:مارأيك يا سيد صياد بأن يقوم أحدنا بتسليم نفسه لك ليصبح وجبة سهلة لك،فرفض قال:الصياد أنا في أغلب الأحيان أحتاج لأكل إثنين من الضفادع! فأنا لا أشبع ،وقام وبشكل عشوائي وأخذ أحد هذة الضفادع وذهب ليشويها بالمنزل ،كان هناك ضفدع إسمه ضفدوع وصديقته السمكة تدعى سميكة،وفي أحد الأيام كانت سميكة تلعب وتلهو مع ضفدوع وإذ ب نسر قوي جداً وسريع هبط مسرعاً من السماء للأرض نحو سميكة فأخذ الضفدع يصرخ على السميكة بأن تغوص بالفورا مسرعةً لتختىء عن ذلك النسر الجارح الضخم والتي لا حيلة لسميكة بأن تهرب  أو تفلت من مخالبة الصلبة.


قصة أطفال رائعة مكتوبة قصيرة.
وبعد ساعة من فشل النسر وذهاب الخطر ورحيلة عن المكان قالت: السميكة للضفدع ،لك معروف برقبتي معلق ما حييت لن انساه
 فقد حميتني من ذلك النسر الجارح القوي، مرت الساعات والأيام وفي أحد الأيام كان الصياد الإنسان قادم ليصطاد كالعادة ضفدعاً
وبعد صيده اول ضفدع ظنت الضفادع بأنه سوف يغادر المكان ،وفي لحظه سهو للضفدع ضفدوع كادت أن تودي بحياته وإذ بصريح السميكة إحذر يا ضفدع فالصياد ورائك سوف يصطادك
وبالوقت المناسب هرب الضفدع ضفدوع بسرعة قوية لعمق المياه في تلك البركة، فولى الصياد ذاهباً تاركاً المكان .
فشكرت السميكة صديقها ضفدوع على إنقاذ حياتها وحمدت الله لأنها تمتلك صديق كهذا ضفدوع يحبها ويحميها من الخطر.
نستنتج أن الصداقة جميلة، وأن رد المعروف لشيء جميل فلنحرص على ان يكون لنا صديق وفي وصادق.

تعليقات
21 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. قصص حلوه ومثيره للأعجاب حقا ربنا يوفقك

    ردحذف
  2. هوا الضفادع تناكل؟

    ردحذف
  3. شي جميل الله يوفق من قام بهذا العمل

    ردحذف

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة