قصص اطفال قبل النوم من أروع الحكايات قصص اطفال
U3F1ZWV6ZTQxMDIyNDYzOTc0MTM4X0ZyZWUyNTg4MDUxNzUyMjcwMQ==

قصص اطفال قبل النوم من أروع الحكايات قصص اطفال

قصص اطفال قبل النوم من أروع الحكايات قصص اطفال




السلام عليكم متابعينا متابعين موقعنا موقع قصص اطفال جميلة 

جديدة2020 نطل عليكم اليوم بحلة جميله من أروع حكايات 

الاطفال الصغار تحكى لهم قبل النوم بعنوان "جلدُ من أكثر فائدة"

وقمنا بتقسيم هذة القصص لقصص قصيرة وقصص طويلة

نبدأ تلك القصص بمجموعة من القصص الطويلة


قصة"جلدُ من أكثر فائدة"


قصة للصغار عن الحيوانات


كان يا مكان في سالف العصر والأوان ، يحكي خلدون لنا أن كان 

هناك مجموعة كبيرة من الحيوانات اجتمعت سوياً في سباق لمعرفة 

من هو الحيوان الذي يتمتع بأكثر جلد فائدة ليحظى بجائزة يقدمها 

ملك الغابة الأسد في ذلك الحين.


ونبدأ أولها بالخروف  قال :  الخروف أنا الذي يستفاد من صوفه 

في العديد من الأمور والصناعات وأهمها هو صناعة الأثاث 

المنزلي فراش المنزل وصناعة الملابس كذلك.




وقفز الكنغر قائلاً: وأنا يصنع من 

جلدي أيضاً بعض أنواع من 

الملابس الشتوية.


أما الدب فقال: وأنا كذلك يصنع من فروي 

الملابس الشتوية، فهناك أنواع منا لولا ذلك 

الفرو لما بقيت على قيد الحياة .

غضب الغزال كثيراً وقال: وأما جلدي فهو الأهم من بين الجميع!

هرعت جميع الحيوانات قائلة: وكيف ذلك قال الغزال: فإن جلدي 


قصص اطفال قبل النوم من اروع الحكايات 

قصص اطفال


يستخدم لصناعات كثيرة وبشكل أساسي في الدباغة ، أي في العديد 

من الصناعات المختلفة، وفي صناعة بعض الأحذية  لبني البشر 

وغيرها الكثير... أكتفي بتلك.




وقال النمر : وأنا يستفاد من جلدي في 

صناعات عديدة في صناعة اللبس وصناعة 

الأثاث ، استشاط خلدون واقفاً وقال: لكن 

النبي "صلى الله عليه وسلم قد نهى عن استخدام جلدك في كل تلك الأمور

فقد نهى عليه الصلاة والسلام عن افتراش جلود السباع وكذلك 

الركوب عليها ، والحكمة من ذلك كانت لانها تؤثر في قلب لابسها 

من الهيئة المنافية للعبودية وكذلك الخشوع.

وقال : خلدون كذلك بأن النبي " صلى الله عليه وسلم"قال: لا بأس 

بلبس فراء من جلد مأكول ومباح أكله ، وكذلك تصح الصلاة فيها 

كسائر الطهارات ولا تصح الصلاة في غير ذلك كجلد الثعلب 

القطبي! والسنجاب وغيرها الكثير ويصح بالغزال لأنه كالماعز 

مباح أكله؟.

"ناب الفيل"



وقال:الفيل وأنا نابي ناب العاج! فهو مادةٌ ثمينة للغاية يصنع بها 

التحف الثمينة جدا ومواد الزينة، رد علية خلدون قائلاً: بيعها 

والإتجار بها واستعمالها فهو حرام ، لأن لحمه حرام وقال : 

"الرسول صلى الله عليه وسلم ":إن الله إذا حرم شيئاً حرم 

ثمنه"صدق رسول الله الكريم.

وقال:"ما يقطع من البهيمة وهي حية فهو ميتة"

فهو حرام لأن النبي صلى الله عليه وسلم :"نهى عن أكل كل ذي 

ناب من السباع...والفيلة أعظامها نياباً والعظم ينتج من الجلد لهذا 

أوردنا عظم(ناب) الفيل في قصتنا.

قال خلدون الذي يستحق الفوز هو الغزال ، قام الأسد وكرم الغزال 

وأعطاه جائزة يستحقها .





قصص اطفال قبل النوم من أروع الحكايات قصص اطفال


قصة النحلة -قصة طويلة ورائعة عن طاعة الأم



إضافة شرح


في أحد البساتين كان هناك كوخ مهجور من البشر، وكان هنالك 

نحلة تعيش مع والدتها ، وكان الأُم دائماً توصي إبنتها بأن لا تبتعد 

عن ذلك الكوخ وهو منزلٌ لهما ، وتوصيها وتحذرها بأن المكان

 خطر جداً في تلك المنطقة، وكانت النحلة الصغيرة مطيعةٌ لأُمها .


"الخروج للبستان"





وفي أحد الأيام كانت الأم ليست موجودة بذلك الكوخ مع إبنتها إذ

 كانت مشغولة جداً تلك الأيام بتخزين الطعام لفصل الشتاء ، وفي

 أحد المرات مرت صديقة النحلة الصغيرة والتي تدعى نحولة إلى 

مكان سكن صديقتها نحلة، وقالت لها: يا صديقتي إنني مللت إنتظار

 والدتي وأشعر بملل كبير تعالي معي لنتجول في البساتين المحيطة

كلها ؛ ونأخذ وقتاً طويلاً فقالت نحلة: حسناً عليا أن أستأذن من أمي 

لأستطيع أن أتي معكي ، ولحسن حظها طلبت من والدتها الإذن 

وخرجت مع نحولة للبساتين المحيطة بعد أن وافقت أمها على 

الذهاب في جولة مع صديقتها نحولة .

وفي الحال قامت النحلتان نحولة ونحلة بالذهاب في رحلة لجميع 

البساتين ليقضيا وقتاً جميلاً مع بعضهما ويستمتعا بجمال الطبيعة 

هناك ، وحلقا فوق جميع الأشجار والثمار وكذلك الزهور كانت نحلة 
ونحولة يأكلان من زهور تلك البساتين كلما أحستا بالجوع 

جابتا الصديقتان البساتين مرحاً وسروراً ، وبعد حين أحست نحلة 

بأنها إبتعدت كثيراً عن بيتها وقالت لنحولة: صديقتي تعالي نرجع 

فأنا أحس بالقلق الشديد لأننا بعدنا كثيراً عن مكان سكننا! قالت 

نحولة: لا تقلقي صديقتي نحلة فأنا أحفط المكان والطريق جيداً تعالي ألا

قصص اطفال قبل النوم من أروع الحكايات قصص اطفال


"الوصول للزهرة"


تشمين تلك الرائحة الجميلة،قالت نحلة: نعم إنها رائحة طيبة جداً 

أظنها رائحة زهور تلك البساتين تعالي لنأكل من رحيقها لصنع 

العسل ، قالت نحولة : حسناً هيا بنا صديقتي، وأخذتا النحلتان 

تبحثان عن تلك الزهور ذات الرائحة الطيبة ووجداها بالقرب من

 البركة وإذ بلسان الضفدع يمتدُ طويلاً على النحلتان نحولة ونحلة 

وفجأة حستا برعبٍ كبير ، لم يتخيلا ما هو مصيرهما وفجأة قدمت

 كل من أُم نحولة ونحلة وأنقضت كل منهما ابنتها بالوقت المناسب 

أحست نحولة بخجلٍ من والدتها ماذا ستجيبها لانها غادرت من 

الكوخ دون إذنها وبنفس الوقت أحست بسعادة عارمة لإنقاذها من 

الموقف القاتل ، ووعدت أُمها بأن لا تخرج مرة ثانية دون علمها

 خوفاً من ان تغضب عليها أم نحولة 


-نستنتج:-

- الملاذ الأكثر أماناً وصدقاً وحباً في هذة الدنيا هي الأُم.

- حب الأُم يهب كل شيء، ولا يطمع في أي شيء.

والى اللقاء في قصة أُخرى نلقاكم في الغد بإذن الله أرجوا أن تكون 

قد أعجبتكم قصتنا لهذا اليوم .لا تنسوا قوموا بمشاركة القصة مع 

أصدقائكم ومحبيكم أترككم بود.قصص اطفال قبل النوم من أروع 

الحكايات قصص اطفال.











تعليقات
26 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. قصة جميلة ما شاء الله ومفيدة يعطيكم العافية... بوركت جهودكم...

    ردحذف
  2. عيد اضحى مبارك علينا وعليكم

    ردحذف
  3. كل عام وانتم بخير

    ردحذف
    الردود
    1. وأنت بألف خير وجميع الأمة العربية والإسلامية

      حذف
  4. منشورات جميله وقصص مفيده

    ردحذف
  5. رؤؤؤعة اعطيك الصحة والعافية حفظك الله رب يبارك فيك اخي

    ردحذف
  6. قصص جميلة

    ينقصك معلومات عن كيفية كتابة مقالة تتبع تعليمات السيو

    ردحذف
  7. Fun loving stories 4 kids...nice Mariah keep going.

    ردحذف
  8. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة