قصص واقعية
U3F1ZWV6ZTQxMDIyNDYzOTc0MTM4X0ZyZWUyNTg4MDUxNzUyMjcwMQ==

قصص واقعية

                     إستجابة الدعاء

مرحبا بك في قسم قصص واقعيه قصص أطفال ، لدينا إهتمام كامل بالزائر ومدى رضاه عن موقعنا المتميزلذلك نقوم وبشكل يومي بتطوير الموقع وتنظيم أقسامه ،بشكل منظم وتوفير يوميا قصص متنوعه عديده عزيزي القارئ ،وجديده متواكبه جميع المواقف والظروف والأعمار ، نوفر للزائر لموقعنا قصصا يومية يعود ليراها في قسمه الذي يهتم به ويختص به وينال على رضاه.

    في حال كان لديكم شكاوي أوتنبيه لأمر ما أو أي إقتراح  لا تترددوا في الإتصال بنا.

      الأقسام الرئيسية: مغامرات|قصص أطفال جديده وجميله 2020|
قصص خيال علمي|قصص واقعية|قصص تربوية مكتوبة|قصص مغامرات|قصص أطفال|قصص أطفال ما قبل النوم.
قصص واقعيه
    في يوم من الأيام كان هناك دكتور إسمه هيثم كان مشهورا جدا في ذلك الزمان في عصره يحب زملائه ويحبوه ، كانوا يسافرون بإستمرار إلى مؤتمرات علمية طبية للمشاركة بها وذلك لفطنتهم وذكائهم ،وفي يوم من الأيام إقترب موعد الرحلة إلى مؤتمر علمي طبي هو وثلاثة من رفاقه الأطباء من تخصصات مختلفة حتى هو كذلك بتخصص مختلف كان طبيب أعصاب ماهر آنذاك.
   قصص واقعية
    وقد مرض إبنه قبل موعد المؤتمر بثلاث أيام ،إضطر للإعتذار ، وإرسال برقيه إعتذار بذلك وقد تم مخاطبة المستشفى التي كان يعمل بها دكتور هيثم بذلك ، فقام المدير حينها بإرسال دكتور أعصاب آخر خلفا عن الدكتور هيثم منه للمؤتمر.
قصص واقعية.
    وبقي في بيته يعالج إبنه الذي كان يعاني من ربو شديد جدا،ومرت الأيام وعاد الفريق الطبي المتميز المكون من ثلاث أطباء من رحلتهم العلميه ، وفي ذلك الحين شفي إبن الدكتور هيثم من مرضه التنفسي بسبب متابعه والده له ، في أثناء المؤتمر الطبي الأول حدد موعد المؤتمر الطبي العلمي الثاني وطلبوا بالإسم الدكتور هيثم هو من يكون حاضراً ،هو كان من ضمن المدعويين بالقائمه الرئيسيه وأعلى القائمه بأسماء الأطباء 
قصص واقعية

   رجع الفريق الطبي العلمي من المؤتمر من بريطانيا فرحين مسرورين وقد تم تكريمهم في حفل صغير نهايه المؤتمر .
     مرت الساعات والأيام ، وأنقضت المدة ، وحان موعد رحلة الدكتور هيثم إلى المؤتمر الطبي العلمي المرتقب ، فرح الطبيب لأنه كان مبدعاً في مجال عمله وتخصصه حينها.
قصص واقعية

   وأيضا هذا المؤتمر سيقام به حفل تكريم وتوزيع جوائز للأطباء لإبداعاتهم كل في تخصصه، وفي أثناء رحلة الطيران ، بعد ساعه ونصف تحديداً من رحلة الطيران أعلن كابتن الطائره بأن هناك عطل كبير أصاب محرك الطائره ولا نعرف ما هو وما السبب ، السبب مجهول لا يعلم به ، وستهبط  إضطرارياً الطائره بما فيها من ركاب وفي أقرب مطار.

  قصص واقعية.

      صعق الدكتور هيثم من العلم بحال الطائره المفاجئ ، وأسرع في الحال وأخبر إستعلامات المطار وقال لهم أنا طبيب مشهور وكل دقيقة عندي تساوي أرواح أناس أبرياء وأنتم تريدون أن أبقى يوماً آخراً ! بإنتظار طائرة أخرى ؟ هذا محال.

قصص واقعية

     أجابه الموظف يا دكتور، يا دكتور إذا كنت مستعجلا فعليك إستئجار سيارة ، فرحلتك لا تبعد عن هنا سوى أربع ساعات بالسيارة .   وافق الدكتور هيثم وأخذ السيارة وظل يسير وفجأه تغير الجو وبدأت الأمطار تهطل بغزاره شديدة وأصبح من الصعب أن يرى أي شيء أمامه واصل السير وبعد ثلاث ساعات أيقن أنه قد ظل الطريق فقد شعر باليأس والتعب الشديدين.
  قصص واقعية.
     رأى أمامه بيتاً صغيراً فتوقف عنده وطرق الباب وسمع صوت إمراءه عجوزقالت:تفضل فالبيت بيتك والباب مفتوح ودخل وإذ بعجوز كبيرة بالسن عمياء فاقده لبصرها ، وطلب منها أن يستعمل الهاتف النقال الذي بحوزتها ؛ضحكت العجوز وقالت: أي هاتف يا ولدي؟ ألا ترى فأنا عمياء ! ولكن تفضل وأجلس خذ قسطاً من الراحه وقوم بعد ذلك وأدخل المطبخ وأعد لك  كوبا من الشاي أوفنجاناً من القهوة إعمل ما يحلو لك يا ولدي ،وأيضا يوجد لدينا بعض من الخبز والبقوليات فكل حتى تشبع.
 قصص واقعية.
     سعد الدكتور هيثم للعجوز العمياء ، وتناول طعامه ،بينا كانت تصلي هذه العجوز العمياء ،وتدعو الله ،إلتفت الدكتور هيثم للمراءه العجوز على جهة يساره ، وفجأه وإذ بطفل صغير نائم على السريرإستمرت العجوز العمياء بالصلاه والتضرع لله عز وجل والدعاء إليه طويلاً بخشوع متضرعةً لله بالدعاء فتوجه الدكتور هيثم إليها قائلاً :لقد أخجلني كرمك ونبل أخلاقك  وعسى الله أن يستجيب دعائك يا أمي.

قصص واقعية.



     قالت العجوز: يا ولدي أنت إبن سبيل أوصى الله بك عز وجل وأما دعواتي فقد أجابها الله سبحانه وتعالى كلها إلى واحدة ،فقال الدكتور هيثم : ما هي تلك الدعوة ؟  قالت العجوز العمياء : هذا الطفل الذي تراه حفيدي يتيم الأبوين ، أصابه مرض مزمن عجز عنه كل الأطباء عن معالجته ومعرفه وكشف ماهية المرض الذي به ، فقيل لي ان هناك طبيباً عالمياً مشهوراً إسمه الدكتور هيثم قادراً على علاجه ولكن يعيش بعيد عن هنا ولا حول لي ولا قوة بأخذ الطفل إلى هنالك حيث يتواجد ذاك الطبيب الذي يدعى دكتور هيثم وأخشى أن يشقى هذا الصغير ،فدعوت الله أن يسهل أمري .
قصص واقعية.





قال الدكتور هيثم:والله إن دعائك قد أجابه الله لك وعمل المعجزات والكثير من الصدف ف سبحان الله  كيف يسوق الأسباب  ، لم أكن أعلم أن الله يستجيب الدعاء لعباده المؤمنين الصالحين منا ، وأخذ الطبيب هيثم بالبكاء وتم نقل ذلك الطفل الصغير إلى أقرب مستشفى لعلاجه ووضعه تحت العناية وتقديم العلاج اللازم له.

العبرة من تلك القصه:-
-من أتقى الله وجد له مخرجا.
-الدعاء يغير القدر ويسوق الخير إلينا.
-الدعاء يعمل المعجزات.
    


    

تعليقات
15 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. قصة رائعه . سبحان الله . فوائدها كثيرة وخصوصا الدعاء والصدقة

    ردحذف
  2. قصه رائعة سعدت بقراءتها

    ردحذف
  3. يسلام عليك اتمني لك النجاح

    ردحذف

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة