قصص شيقة واقعية ومسلية جدا
U3F1ZWV6ZTQxMDIyNDYzOTc0MTM4X0ZyZWUyNTg4MDUxNzUyMjcwMQ==

قصص شيقة واقعية ومسلية جدا

     بيتزا الشيف لاري

أطلت علينا من إحدى القنوات التلفزيونية الأوروبية ، كانت هذه الفتاة تتصدر قائمة أمهر وأفضل خبازين وطهاة للبيتزا في العالم، شخصية مرحة وإبتسامة جميلة لا تكاد تفارق محياها جعلتها تنفذ إلى قلوب زوار مطعمها والسائح لذلك المكان قبل أطباقها (البيتزا الإيطالية). 







كانت لاري تمتاز بإبتسامه سحرية لزوار المطعم الذي تخبز به البيتزا وكانت فتاة ليست متعجرفة ولا متكبرة ،كل من يدخل ويأكل من المطعم في مدينة نابولي الإيطالية فهي تتصدر القائمة هناك من بين أفضل مدن العالم ،حيث عرفت مدينة نابولي بتقديمها البيتزا للسياح وكذلك الزوار الجدد القادمين إلى المدينة 
نتابع أفضل قصص شيقة واقعية ومسلية جدا .
   
  الفتاة لاري 
  تميزت بإبتسامة جذابة وساحرة كما تكلمنا سابقا ، كانت طيبة النفس ، راقية التعامل وكانت تتقبل المتعجرفين من الزبائن أي طويلة البال  ولا تسيء له وتعرف أن السبب هو طول السفر وضغط العمل ، تعاملهم بلطافه ، تصدق في القول والفعل ، مثابرة تستيقظ باكرا قبل الموعد الرسمي للعمل بالمطعم وذلك إجتهادا منها وحباً وشغفاً للعمل وتذهب للمخبز في ساعات الصباح الباكر لكي لا ينقص عجين للبيتزا هدفها الإستمرار في نجاح مطعمهم في مدينة نابولي ، تضبط نفسها ، وحسنة المظهر،ذات شعر أحمر وبشرة بيضاء، وعينان بنيتان، كانت تنهي يومها بإبتسامة لا بتكشيرة كباقي الخبازين الذين يتعرضون لضغط العمل.
نتابع قصص شيقة واقعية ومسلية جدا.
  الإعتماد على النفس
    كانت لاري إبنة جورج إيدوارد ، الذي يمتلك أبوها كبرى العقارات في مدينة نابولي الإيطالية آنذاك ،كان عمرها عشرون عاما ، تمتاز بفصاحة اللسان وحب الخير للغير ومساعدة الآخرين ، ويمتلك أباها مزرعة كبيرة للأبقار كان صاحب المطعم يشتري من أبوها جبنا للبيتزا ، كانت أجبان ذات نوعية ممتازة جدا والسبب في ذلك نوعية الطعام المقدم للأبقار في المزرعة ، فكانت تأكل من البرسيم المُصنع(المزروع) في تلك 
البلد إيطاليا في مدينة بجانب مدينة نابولي الإيطالية.
أيضا نتابع قصص شيقة ولقعية ومسلية جدا .
   
مواعيد عمل المطاعم في إيطاليا.
  على الرغم من أن الساعة كانت تقترب على الثامنة مساءً عندما ذهبت أنا وأخي لتناول أطيب وألذ بيتزا في العالم في مطعم نابولي انترلاكن وهو أشهرها للسائح العربي ،والساعة الثامنة مساءا موعد إغلاق أغلب المحلات في اوروبا بشكل عام وإيطاليا خاصة ؛ فكان بإمكان الزائر للمطعم المجيء  له يومياً طيلة أيام الإسبوع من الساعة العاشرة والنصف صباحا وحتى الثانية والنصف مساءً. كان يوفر المطعم قائمة ضخمة من المشروبات تتنوع بين مشروبات غازية والشاي المُثلج ، والجازوز التركية وغيرها الكثير.

نتابع أيضا قصص شيقة واقعية ومسلية جدا.



   
بساطة لاري.
  كانت ذات عينان جميلتان لامعتان تدل على برائتها ، وكذلك شعرها الحرير ذو اللون الأحمر المنسدل على أكتافها بشكل طويل وضحكة ساحرة ؛ كل هذا الجمال كان بشكل بسيط جدا لا متكبرة ولا متعجرفة ، وملابسها البيضاء البسيطة ، من دون ألوان أو إكسسوارات زاهية وبراقة تجذب انتباه السائح أو الزائر لذلك المطعم في مدبنة نابولي الإيطالية ، وبساطة عملها رغم أن والدها كان يملك من المال والممتلكات الكثيرة التي تجعلها لا تحتاج لأي عمل ولا لأي وظيفة ولا لأي شيء لآخر! .

نتابع أيضا قصص شيقة واقعية ومسلية جدا.
   
غادرنا المطعم 
   تركنا المكان ؛ وقلبي يملؤه الحزن والشفقة عليها كيف لتلك الفتاة الجميلة والرقيقة ان تعمل بشكل شاق ولساعات طويلة .
والسبب زوار كثر للمنطقة لأن بها معالم سياحية كثيرة ولأنها فتاة كيف تتحمل بعض من عجرفة زوار ذلك المطعم.
بالفعل إنها إمراءة عصرية ما إتحب الإتكالية والإعتماد على الغير ، وإنما تحب الاعتماد على ذاتها لتكون نفسها ومستقبلها 
على الرغم إن إهلها من الطبقة العليا (أغنياء).

تابعونا ويوجد العديد من القصص الواقعية المسلية جدا.

تعليقات
29 تعليقًا
إرسال تعليق
  1. قصة جدا جميلة والبيتزا جوعتني 😅

    ردحذف
  2. شكل البتزا يجوع لااا متحمل كذه

    ردحذف
  3. أنا قررت أن اسافر الي مدينة نابولي

    ردحذف
  4. قصة رائعة و أريد بيتزا

    ردحذف
  5. نورتي ياغاليه انتي ربي يحفظكم ويسعدكم ويوفقكم يارب

    ردحذف
  6. اسلوبك جميل الله يوفقك

    ردحذف
  7. رائع وجميل بالتوفيف

    ردحذف
  8. قصص قيمة وذات فائدة،ممتازة

    ردحذف
  9. انا جعان ممكن بيتزا

    ردحذف

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة